5 دقائق غريبه عن الجزء الخفي من الانترنيت تجعلك في عالم ثاني

 

 " 5 دقائق غريبه عن الجزء الخفي من الانترنيت تجعلك في عالم ثاني "

رويدة عبدالله ابراهيم الحيالي

     كلية الهندسة/  جامعة ديالى-  العراق

                                         E-mail: eng_pinkrose99@yahoo.com                                            

 

 

 

هل تساءلت يوماً كيف يتواصل المنظمون للاعمال الغير قانونية بعضهم بعيداً عن أعين الأجهزة الاستخباراتية حتى الآن؟ من المؤكد أن ذلك لا يتم عبر حسابات تويتر وفيسبوك وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، والتي يمكن ببساطة اختراقها وتحديد مواقعهم أينما كانوا خصوصاً في ظل الصراعات التي تدور بينهم على الساحة الرقميّة، فما هو سرهم؟. وبما أن هذه التنظيمات تعمل بعيداً عن النور فإنها تلجأ إلى الجانب المظلم من الانترنت، ذاك المكان الذي يقع خارج سيطرة الحكومات ويشكل شبكةً متكاملةً غير خاضعة للسيطرة وهي الـ “الشبكة  المظلمة (Dark Web)”. لا تستخدم "الشبكة المظلمة" المتصفحات العادية التي تعرض من محتوى الانترنت سوى القشرة الخارجية، بل تسخر أنظمةً معقدةً تسمح لمستخدمها أن يسرح دون رقيب.

   ما يظهر لنا عند البحث في جوجل، أو تصفح فيس بوك أو غيرها من المواقع يُعرف بالمحتوى القابل للفهرسة (Indexed) وهذا ما يُطلق عليه اسم (Surface Web) الويب الطافي أو سطح الويب بمعنى أدق. هذا يعني أن هناك 96% من المحتوى الذي لا نعرف عنه أي شيء ولا يُمكن الوصول إليه بالطرق التقليدية باستخدام مُتصفح تقليدي مثل جوجل كروم (Google Chrome) أو فايرفوكس(Firefox)، هذا المُحتوى يُعرف باسم (Deep Web) أو الويب العميق أو المُحتوى العميق الغير قابل للفهرسة.

   مُحتوى الويب العميق يتكوّن من مجموعة من البيانات التي تحوي على مُستندات أمنية، علمية، طبية، أكاديمية أو حكومية، وهي قواعد بيانات لا يُمكن لمحركات البحث فهرستها وبالتالي يجب أن يمتلك المُستخدم صلاحيات للإطلاع على مُحتواها.

   فعلى غرار دمية (ماتريوشكا) الروسية يحتوي الانترنيت على عالم اشد عمقاً، فالإنترنت المخفي والأنترنت المظلم أحد أسرار الشبكة العنكبوتية، إذ أن شبكة الأنترنت العادية التي نعرفها لاتشكل إلا القليل من حي معرفتنا به فمثلا جبل الجليد نجد نصفه الأعلى مكشوف للعموم أما نصفه المخفي فلا أحد يعلم ماهو عمقه الحقيقي هذا ماينطبق على الأنترنت المخفي والمظلم وماخفي كان أعظم إذا مانعرفه نحن بالأنترنت يشكل فقط سطح جبل الجليد الظاهر أمامنا وماخفي منه تحت الماء هو مانقصد به الأنترنت المخفي والمضلم فهذا النوع من الشبكات والحواسيب مرتبطة بينها فيما لايمكنك تصفحها بشكل عادي ولا يمكنك الوصول إليها إلا بشروط معينة وتحتاج لهذه العملية برامج. وكما يعلم الجميع عندما نريد الدخول لاي موقع على شبكة الأنترنت نقوم بكتابة مثلا :

http://www.engineering.uodiyala.edu.iq/”"

يقوم المتصفح (Firefox) أو الـ (Google Chrome) بتوجيهنا للموقع ويمكننا تصفححه، أما عندما نريد الدخول إلى بعض المواقع داخل الشبكة الخفية لا يمكن ذلك وحتى أسماء المواقع نجدها غريبة مثال على ذلك :

kpvz7ki2v5agwt35.onion/wiki”"

كما نلاحظ فدخولنا من المتصفح العادي لا يمكن ذلك ويبقى أمر شبه مستحيل ولو قمنا بالبحث عن الموقع داخل Google لن نجد له أي أتر ولا يمكن ذلك. وللولوج في هذا العالم المظلم يتم استخدام برامج ومتصفحات خاصة كـ ((Onion - Tor، التي يدخل عبرها المستخدم عالماً مرعباً. ويعتبر الـ (Dark Web) متطور لدرجة أنه يمتلك عملةً خاصة موثوقة يمكن أن تُشترى وتتبادل وتسمى الـ "بيت كوين" (Bitcoin). تتم التعاملات المالية المرتبطة بالحسابات البنكية للمستخدمين بصورة سريّة.

  فكما نلاحظ نحن لن نستطيع استخدام الـ( www) ولن نستخدم((.com .net.Gov ولن نستخدم أي من أسماء النطاقات المعروفة فى عالم الانترنت المتاح والمجانى،  فالعالم المظلم الذى نحن بصدده غير مجانى بنسبة 96% لابد من الدفع قبل العرض ومن الدفع بعد العرض، والدفع لشراء السلع.  نحن سنتحدث عن عالم خاص كبير غير مشهور ولا تتم ارشفته فى نتائج بحث جوجل (Google) العالمى ولا فى أي موقع محرك بحث اخر حينما تكون ميتا فأنت لست بحاجة الى سيارة أجرة  كى تذهب الى ساحة التحرير.

   يمكن لأي شخص الولوج إلى الـ (Dark Web)، ولا يمكن نفي الجوانب الإيجابية له، حيث يؤمن تواصلاً كامل السريّة للمستخدمين الذين يعيشون في بلدان تحكمها أنظمة قمعية، وأيضاً من أجل التواصل وتبادل المعلومات مع الخارج، بالاضافة الى أن هُناك بعض المتاجر الإلكترونية التي تبيع بعض القطع الإلكترونية النادرة بأسعار عالية جدًا مثل منصّات ألعاب سيجا (Sega) أو أقراص (DVD) ممنوعة من العرض، كُتب ممنوعة من النشر أو جوازات سفر وبطاقات شخصية مُزوّرة. ومن المُلفت للنظر داخل الويب المُظلم هو وجود مُنتديات ومُجتمعات للمُخترقين الأخلاقيين (Ethical hackers) للنقاش حول الكثير من الأمور، فضلًا عن وجود مُجتمعات تعليمية توعوية بداخله .!

   لكن الجانب المظلم من الـ "دارك ويب" مرتبط بكل ما هو غير قانوني، فهو قبو يجتمع فيه المخترقون ورجال العصابات والارهابيون، إذ يمكن الحصول على أي شيء. على سبيل المثال، تأسس موقع "طريق الحرير" في العام 2011، وهو متخصص بتأمين الممنوعات كالمخدرات والأسلحة وحتى تجارة الرقيق الأبيض. ألقي القبض في العام 2013 على مؤسسه ليغلق نهائياً في العام 2015، إلا أن عدداً من المواقع البديلة ظهرت فوراً لتلبية الطلبات على المخدرات وغيرها. يعيش في قاع الانترنت كذلك مواقع مرتبطة بجرائم القتل، وصولاً للأكثر شناعةً. إنها عبارة عن السوق السوداء ( (Black Market'sلكل شئ لا يمكنك تخيله.

   تحاول العديد من الدول إحكام السيطرة على العالم الذي تحويه الـ "دارك ويب"، وبالرغم من شبه استحالة ذلك، فإن أفرع أمن المعلومات وغيرها تسعى دائماً لتتبع ما يحصل داخل هذه الشبكة. وتأسست مؤخراً "القوات الخاصة لمكافحة الجرائم الرقمية" في الاتحاد الأوروبي، وذلك بدعم من مركز الجرائم الرقمية الأوروبيّة، والتي تسعى لمكافحة الجرائم والنشاطات المشبوهة في أوروبا وغيرها من البلدان كالولايات المتحدة بالتعاون مع مكتب التحقيقات الفيدرالية والأمن الوطني. في واقع الأمر، لا يمكن الجزم بجدوى الجهود الممارسة للسيطرة وملاحقة ما يحدث في هذا العالم، لأنه حقيقة عالم لا يمكن السيطرة عليه، فهو أشبه بقارة غير متكشفة.

   في النهاية لاانصحكم الوصول إلى محتوى الويب المُظلم أيًا كان نوعه، سواءً كان بهدف تعليمي أو بدافع الفضول فالإنترنت الذي نتصفحه الآن يحوي على أكثر من مليار موقع يُمكننا الحصول على المعلومات المراد ايجادها.

المصادر بتصرّف : ( TED  الموسوعه البرطانيةbritannica  howstuffworks – WikiPedia – Sciencedaily  –  )

   

 

حقوق النشر محفوظة لموقع كلية الهندسة جامعة ديالى Copyright (c) 2017

3:45